الرئيسية / فنون / هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة فائقة الجمال وأجاز لها الشعراوي الصلاة بدون وضوء

هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة فائقة الجمال وأجاز لها الشعراوي الصلاة بدون وضوء

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنانة الراحلة مريم فخر الدين وهي في سن الطفولة، والتي فاجئت الجميع بملامحها الجميلة منذ ولادتها، حيث ولدت في مدينة الفيوم، 13 يناير 1933، لأب مصري مسلم، وأم مجرية مسيحية تدعى “باولا”.

وعاشت مريم فخر الدين في بداية حياتها مزدوجة الديانة، ما بين الإسلام والمسيحية، وظلت تدرس الدين المسيحي لسنوات طويلة حتى علم والدها فأخبر المدرسة أنها مسلمة، وعاشت طوال عمرها لا تعرف طريقة الصلاة، حتى استعانت بالفنانة شادية، لتعلمها الصلاة.

وفوجئت بالشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي يساعدها وأباح لها قراءة الفاتحة ثم التسليم، كما أباح لها أن تستحم قبل كل فرض لعدم إدراكها لفكرة الوضوء، حتى تحب الصلاة وتتمكن من الوضوء والصلاة بشكل كامل، ورحلت عن عالمنا ووافتها المنية يوم الأحد الموافق 3 نوفمبر في 2014، بعد معاناة مع أمراض الشيخوخة، عن عمر ناهز الـ 81 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *