الرئيسية / منوعات / القصة الكاملة لطبيبة «فيسبوك» المزيفة.. كيف استغلت “مكة محمد” الشباب بصورها الجميلة؟

القصة الكاملة لطبيبة «فيسبوك» المزيفة.. كيف استغلت “مكة محمد” الشباب بصورها الجميلة؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد الحديث عن واقعة نصب غريبة من نوعها طفت بعض تفاصياها على السطح.

وكان ذلك بعدما انتشرت صور لفتاة ادعت أن اسمها “مكة محمد”، وقالت إنها طبيبة أسنان، إلا أن رواياتها المتضاربة كشفت سرّها ليتبين لاحقاً أنها حساب وهمي يعمل على استغلال الشباب عبر خداعهم بصور مزيفة كشف أنها معدّلة عبر برنامج “فوتوشوب” لصور مزيفة استخدمها شاب باسم مستعار وليست فتاة حقيقية.

ولكن في وقت قصير قام آلاف المتابعين بكشف حقيقة الأمر وتوضيح المعلومات أن شاباً مجهول أنشأ صفحات وهمية تحت اسم “مكة محمد”، واستطاع بوقت قصير جمع آلاف المتابعين عبر تطبيقي فيسبوك وانستجرام.

واكتشف الجمهور بأنه رجل كان يخادعهم طوال هذه الفترة، ويقوم بتركيب صور مزيفة لفتاة وهمية وخلق قصص لا أساس لها من الواقع، بعدما قام بتركيب صور لفتاة عشرينية جميلة، ثم زعم أيضاً أنها تعمل في إحدى الجمعيات الخيرية المعروفة في قصر العيني.

وبالتحري والتدقيق نفى الأطباء أي وجود لها في الكلية. وتبيّن أن ذاك الحساب استغل صور الفتاة المزيفة لاصطياد الشباب والحصول على هدايا ومبالغ مالية وأرصدة شحن على الهاتف المحمول.

وباكتشاف الأمر سرعان ما انفجر سيل من الروايات في هاشتاج يحمل عنوان #مكة_محمد. ومن بين المشاركين في الهاشتاج كان الكاتب، بهاء حجازي، الذي يقول: “مكة كانت بتطلب من الناس يشحنولها كارت بـ 100 اتصالات.. فاضرب مثلًا لو اللعبة دي دخلت على 100 واحد.. مع إن فيه 500 واحد ممكن يعملوا ده لشخصية مشهورة يعني 50 ألف جنيه”.

كما أعلن شاب منهم أن الشخص الذي اكتشف أن مكة محمد مزيفة، كشف أن الحساب الوهمي تواصل معه، معترفا بفعلته، إلا أنه نفى تماماً اتباعه أساليب للنصب على الشباب. حتى أغلق الحساب نهائياً واختفى من صفحات التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *