الرئيسية / منوعات / احذروا.. تجميد الخبز بالفريزر بطريقة غير صحيحة يدمر الصحة

احذروا.. تجميد الخبز بالفريزر بطريقة غير صحيحة يدمر الصحة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

هناك العديد من ربات البيوت يلجئون إلى تجميد الخبز للحفاظ عليه بدلا من أنه يتعرض للعفن، ولكن بعضهن يلجئون إلى تجميده بطريقة خاطئة تضر بالصحة، فكشفت الدكتورة سماح نوح، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” الطريقة الصحيحة لتخزين الخبز.

تجميد الخبز بالفريزر بطريقة غير صحيحة يدمر الصحة

كشفت الدكتورة سماح نوح، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن هناك شروط معينة لتخزين الخبز في الفريزر، حتى يتم تناوله بشكل صحي، محذرة من العادات السيئة المتبعة في تخزينه والذي يصيب الإنسان بالتسمم الغذائي.

حيث حذرت الدكتورة سماح من وضع الخبز في الفريزر وهو ساخن، مؤكدة أنه يؤدي إلى تعفنه، ويتكون عليه عفن بني أو أخضر أو أزرق، وينتهي باللون الأسود، الناتج عن وجود بخار الماء الخارج من الخبز الساخن أثناء عملية التخزين.

ونصحت بضرورة تخزينه وهو باردا، مؤكدة أن اختلاط الماء بالخبز أثناء التخزين يصيبه بأنواع من الفطريات، ومنها تكون فطريات ضارة تؤثر على الصحة العامة للإنسان وكذلك البكتريا والجراثيم والتي تجعلنا لا نتناول الخبز إذا تكونت عليه .

كما نشر موقع “هافينجتون بوست” الأمريكي، تقرير طبي يحذر من خلاله من أضرار تجميد الخبز في الفريزر بسبب تكون مواد ضارة تصيب الإنسان بالسرطان وخصة إذا تم وضعه داخل أكياس بلاستيك.

اقرأ أيضا:

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
هل تعلم ما هي أهمية الجزء المجوف بين شفتيك وأنفك؟.. تعرف على السبب

لا تستخدم الهاتف ابداً أثناء التواجد في المرحاض.. السبب سيصدمك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *