الرئيسية / منوعات / أحمد حسن يطالب جمهوره بالدعاء لزوجته زينب “حالتها خطيرة”.. وطبيب يؤكد: زينب تدعي المرض

أحمد حسن يطالب جمهوره بالدعاء لزوجته زينب “حالتها خطيرة”.. وطبيب يؤكد: زينب تدعي المرض

عبر حساباته الخاصة علي مواقع التواصل الاجتماع نشر اليوتيوبر أحمد حسن فيديو جديد يجمعه بزوجته زينب ويطلب فيه من متابعيه الدعاء لها نظرا لأن حالتها خطيرة وتحتاج إلى إجراء عملية، في أقرب وقت، والذي يتم تحديدها بعد إجراء التحاليل والأشعة التي طلبها منها الأطباء.

زينب ظهرت في الفيديو وهي ترتدي منظما للأكسجين وقال زوجها أنها تعاني من نوبات صعوبة التنفس منذ فترة طويلة، وتستنجد به يوميا في وقت متأخر من الليل عندما تأتي النوبة، ولكنها اشتدت عليها مما جعله يضطر للاستنجاد بالإسعاف.

تحدثت زينب في الفيديو، قائلة إنها كانت تعاني من تلك النوبات منذ فترة طويلة، ومؤخرا تعرضت لصعوبة التنفس، مما يجعلها تشعر بالموت في تلك اللحظة، بعد تشخيص الأطباء بأن نسبة الأكسچين مرتفعة في جسدها والذي يؤدي إلى صعوبة التنفس ويجعلها بحاجة لجهاز لتنظيم نفسها.

كما عبرت زينب خلال الفيديو عن رغبتها الشديدة في العودة لمصر حتى تشعر بالأجواء الرمضانية في مصر.

زينب ليست مريضة.. قامت وعملت مقلب

الغريب في الامر أنه بعد ساعات قليلة من الفيديو الذي ظهرت به زينب، زوجة أحمد حسن، وهي مريضة. ظهرت أيضا في مقطع فيديو جديد، وهي تنفذ مقلب في زوجها، على حد وصفها.

وكان المقلب عبارة عن أنها استعدت لمغادرة دبي وترك أحمد، والسفر إلى مصر مجددًا بصحبة طفلتها آيلين فقط، حيث أقنعت زوجها رغم رفضه، وبالفعل حصلت منه على الأموال، قبل أن تفاجئه بأن الأمر مجرد «مقلب».

حيث اتضح أنها بحالة جيدة سمحت لها بالتصوير والظهور دون الجهاز التنفسي في أقل من 24 ساعة على الفيديو الذي ظهرت فيه بجهاز التنفس الصناعي.

زينب تدعي المرض

وكان أحد الاطباء، أكد أن زينب ظهرت بـ ماسك أكسجين دون وجود أنبوب متصل بجهاز يضخ الأكسجين إليه، مشيرًا إلى أن «الكيس» الموجود أسفل الماسك لا بد وأن يكون ممتلئا بالهواء، وهو عكس ما ظهرت به زينب.

أحمد حسن يجني الأموال من مرض زوجته

مقطعي الفيديو التي قامت قناة «عائلة أحمد وزينب» بنشرهم حول مرض زينب، ثم ظهورها مجددًا بعد المرض، تخطيا الـ135 ألف جنيه في اليوم الواحد، وذلك بحسب موقع «سوشيال بليد».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *