الرئيسية / منوعات / تداول رسائل نارية بين محمد عادل ونيرة أشرف.. لن تصدق ما طلبه منها قبل الواقعة بساعات!

تداول رسائل نارية بين محمد عادل ونيرة أشرف.. لن تصدق ما طلبه منها قبل الواقعة بساعات!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، رسائل بين محمد عادل قاتل نيرة أشرف والضحية، مما أثارت حالة من الجدلبين الجمهور بشكل كبير.

حيث كانت الرسائل من خلال محادثات نصية تمت عبر “فيسبوك ماسنجر”، وجاءت كالأتي:”هو الموضوع في الأول أن احنا ارتباط وحب ومش عارفه ايه وفي الاخر حصلت الحوارات ال انتي عرفاها ال مش هقعد أهرى فيها كتير.. وسامحت ورجعت تاني قلت هنبقى اصحاب ووقفت معاكي.. ومفيش زميل يقف.. زميل أيـه ال يعمل كدة.. هاتيلي واحد يعمل ال عملتوا معاكي وتقوليلي في الاخر زميل مش أصحاب”.

وكشفت التحقيقات أيضاً أنه وبفحص تطبيق التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، تبين وجود حساب يحمل اسم naiiraashraf وعليه تم التقاط صور بصيغة printscreen لمحادثات نصية مع حسابين يتعلق محتواهما بالواقعة محل التحقيق.

ومن ضمنها تسجيل صوتي والثابت به الآتي: “هو انتي توصلي لأيه انا مش فاهم بجد.. انتي حسه بال انا فيه بسببك.. انتي مش حسه بأي حاجه انتي حسه نتیجه ال بتعمليه فيا دلوقت.. انا مش هستحمل أكتر من كدا إيه ال جد.. انتي مش قادره تستوعبي انى بحبك وقولتي صحاب أو زمايل”.

وفي تسجيل صوتي آخر: “حرام بجد ال انا فيه وال بتعمليه فيا.. انا بتكلم وببعت ف رسايل و ماسدجات و مش طالب غير اني اشوفك”، وتسجيل صوتي آخر: “انا حاجزلك كتب وبعملك ف حاجات وكل شويه اعملك حاجات في الكلية ومبحبش اتكلم كتير .. وفي الآخر انا مش طالب منك حاجه غير اني اشوفك.. مش دى صحوبيه وبتبقى فاتحه وبتردي على ناس تانية وأنا ف ستين داهيه صح”.

وتسجيل صوتي آخر قبل الجريمة: “انا مش عايز حاجه غير اني اشوفك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *