الرئيسية / منوعات / «إنت إزاى راجل».. المتهم بالاعتداء على ملكة جمال مصر يُفجر مفاجأة صادمة

«إنت إزاى راجل».. المتهم بالاعتداء على ملكة جمال مصر يُفجر مفاجأة صادمة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

اعترف المتهم بخطف الفائزة بملكة جمال اللطافة والأناقة العالمية من على الريد كاربت بتفاصيل الواقعة بالكامل أمام جهات التحقيق.

حيث قال المتهم في اعترافاته: «روحنا على البيت واشترينا سجاير الساعة ١:٣٠ صباحًا، ودخلنا البيت وقفلنا الباب، وهي دخلت على الريسبشن على الصالة وأنا دخلت غرفة النوم اللي في وش الحمام علشان أغير هدومي، ولبست ترنج علشان أنزل ولما طلعت لقيتها في الصالة، ولما عرفت إني هنزل قالتلي ماينفعش ده بيتك، وأنا هبات في الصالة، أنت بات في الأوضة، فأنا قولتلها الكلام ده ميصحش، خلاص نامي إنتي جوه وأنا هبات في الصالة، واستقرينا على كده ونمت على الكنبة بره في الجنب اللي ناحية الشباك، وقعدت معايا 10 دقايق وقالتلي أنا هقوم أغير هدومي علشان أنام، ودخلت الأوضة اللي في الوش اللي كان فيها شنطتها علشان تغير هدومها، وأنا كنت قاعد بتفرج على مسلسل».

وأضاف المتهم: «بعد نصف ساعة، حوالي الساعة 3.00 صباحًا، طلعت من الأوضة ولابسة قميص نوم وشبشب حريمي، ولابسة شال بتاعي حطاه على جسمها، وقعدت على الكنبة من ناحية الباب بتاع الشقة وربعت على الكنبة، وولعت سجارة من سجايرها وشربتها، وقعدت تتكلم شوية في موضوع خطيبها عن العلاقة اللي حصلت بينهم، وأنه معشمها بالجواز، وأنها مريضة وعندها تعب معين».

 

وتابع المتهم: «بعد شوية لقيت جسمها بيرتعش من البرد، فأنا قولتلها روحي نامي أو تلبسي حاجة أو شغلي الدفاية، قالتلي لا أنا هاجي أقعد جنبك وأنا وافقت، وقعدت تتكلم شوية في موضوع المشكلة مع خطيبها وأنه استغلها، وأنه استلف منها فلوس، وأنها هي استلفتها من واحدة زميلتها، ورنت على والدتها علشان تطمنها علشان هتقفل التليفون، وكانت حوالي الساعة 3.30 ص ولكن والدتها مردتش وبعدين راحت عملت موبايلها أوف لاين، وسألتني عندك شاحن أيفون قولتلها جنبك السلك بتاع الأيفون، وحطته يشحن».

وتابع: «سألتني عن صلتي بخطيبها وإيه مدى العلاقة بينا، وسألتني على مراتي وأولادي، وقولتلها إن عندي ولد وبنت وسألتني أنا ليه بعيد عن مراتي فقولتلها بحكم شغلي، وقالتلي إنها كانت شغالة في الطيران المدني، واتفصلت علشان عندها مرض ما، وإنها بتحاول تدور على فرصة تكون مناسبة في التمثيل أو الإذاعة، وقالتلي أنت إزاي جميل كده، أنا حساك راجل وخطيبي بيشكر فيك، وحصل اللي حصل بينا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *