الرئيسية / منوعات / توقعات العرافة العمياء لعام 2023 تشعل مواقع التواصل.. أبرزها حدث يحدث لأول مرة

توقعات العرافة العمياء لعام 2023 تشعل مواقع التواصل.. أبرزها حدث يحدث لأول مرة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

يصف العالم وبخاصة الغرب العرافة البلغارية المعروفة بـ”بابا فانجا”، أنها قديسة خارقة، حيث كان أبرز تنبؤاتها والتي حدثت بالفعل، “أحداث 11 سبتمبر وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتكوين داعـ ـش وتفكك الاتحاد السوفيتي، بالإضافة إلى تنبأها بمـ ـوت الأميرة ديانا وكـ ـارثة تشيرنوبل ووباء كورونا المتفشي”، وبلغت صحة توقعاتها 85%، وفقا لصحيفة «ميرور» البريطانية.

اشتهرت “بابا فانجا” باسم العرافة العمياء، فهى امرأة عجوز من بلغاريا وُلدت فاقدة البصر، ورُغم وفاتها عام 1997، إلا أنها سجلت توقعاتها حتى عام 2030، وفقًا لموقعي “timesnownews” و”bolnews”.

العرافة العمياء

مؤخرا تداولت المواقع العالمية توقعات العرافة البلغارية “بابا فانجا” لعام 2023، وجاءت كالتالي:

– مدار الأرض سيتغير:

توقع بابا فانجا أن مدار الأرض سوف “يتغير” في عام 2023.

ينتج عن ذلك زيادة الإشعاع والزيادات الهائلة في درجات الحرارة إذا اقتربت الأرض من الشمس، على الجانب الآخر، عندما ينتقل الكوكب بعيدًا عن الشمس ، قد نشهد عصرًا جليديًا وساعات أكثر من الظلام.

– التسونامي الشمسي:

قد تتسبب العواصف الشمسية التي تنبأت بها بابا فانغا في حدوث انقطاع كبير في التيار الكهربائي وانقطاع في الاتصالات، مما يتسبب في فقدان عدد كبير من البشر، وإعادة البشرية إلى العصور المظلمة.

– أسلحة بيولوجية:

تنبأت بأن “دولة كبيرة” ستجري أبحاثًا حول الأسلحة البيولوجية على البشر، يمكن أن يؤدي إلى وفاة الآلاف من الأشخاص.

– انفجار نووي:

كما يتوقع انفجار محطة للطاقة النووية في عام 2023، وهناك مخاوف من وقوع كارثة في أوكرانيا حيث تتهم كييف موسكو بـ “الابتزاز النووي”.

– نهاية الولادات الطبيعية:

كما سيُحظر الولادات الطبيعية وأن البشر سينموون في المختبرات، وسيتمكن القادة والخبراء الطبيون من التحكم في عملية الولادة تمامًا، كما سيتمكن الآباء من تخصيص سماتهم ومظهرهم، مثل لون الشعر والعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *