الرئيسية / منوعات / وسط أسماك القروش.. تفاصيل أغرب جلسة تصوير قامت بها عارضة أزياء

وسط أسماك القروش.. تفاصيل أغرب جلسة تصوير قامت بها عارضة أزياء

من أخطر جلسات التصوير هي ما قامت به عارضة أزياء عندما قررت الغوص مع مجموعة من أسماك القرش البيضاء، وتأدية رقصة معهم قبالة سواحل ولاية هاواي الأمريكية.

في تقرير نشرته صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، تعود هذه الجلسة الى العارضة البلجيكية “ماريسا بابين” البالغة من العمر 28 عامًا، حيث قامت بالتجـ , ـرد من ملابسها تمامًا، والغطس أسفل الأعماق للغوص مع مجموعة من القروش المفترسة، وخوض التجربة الخطيرة بدرجة كبيرة، إذ رغبت في كسر حاجز خوفها، والتصوير بجانب تلك الكائنات البحرية.

وحول تفاصيل هذه الصور قالت الفتاة البلجيكية: “لقد كانت واحدة من أكثر التجارب السليمة في حياتي مع أسماك القرش، في حين أنني كنت ممتلئة بالخوف الشديد، وقبل أن أقفز من القارب كنت أتأمل الموقف، وأجهز نفسي لخوض المغامرة الشيقة”.

وعن شعورها وسط القروش كشفت عارضة الازياء “ماريسا”، بأنها شعرت باهتزازات الأسماك حولها أسفل سطح المياه، إذ غطست في غضون 45 دقيقة، قائلة: “لم أرغب في إزعاجهم لفترة طويلة، لكني لم أكن خائفة، وكنت في وجودهم أشعر بالهدوء التام.

يذكر أن هذه لم تكن جلسة التصوير الوحيدة التي أثارت بها الفتاة البلجيكية الجدل فقد سبق لها ونشرت صور جريئة لها من أمام الاهرامات في مصر وكذلك معبد الكرنك حيث ألقت السلطات المصرية القبض عليها وقتها.

بالاضافة الى صورتها في اسرائيل على الحائط الغربي، الذي يعد مكان مقدسا عند اليهود ويسمى حائط المبكى أيضا، ويعرف عن المسلمين بحائط البراق.

ونددت السلطات الدينية اليهودية بالصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *