الرئيسية / منوعات / بكـ ـاء حنين حسام في ليلتها الأولى مع مودة الادهم وسما المصري

بكـ ـاء حنين حسام في ليلتها الأولى مع مودة الادهم وسما المصري

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

استطاعت فتاة التيك توك الشهيرة حنين حسام أن تتصدر كل منصات السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصة بعد القبـ ـض عليها وترحيلها إلى سجـ ـن النسـ ـاء بالقناطر الخيرية.

حنين حسام التي قضت من قبل مدة في السجـ ـن، وحصلت على البراءة في قضية التعـ ـدي على القيم الأسرية والتحـ ـريض على الفسـ ـق، وظنت أنها لن تعود اليه مرة أخرى.

عادت من جديد بعد الحـ ـكم عليها بالسجـ ـن المشـ ـدد لمدة 10 سنوات بتهـ ـمة «الاتجـ ـار بالبشـ ـر»، والغـ ـرامة 200 ألف جنيه والذي من المقرر إعادة محاكمتها بعد ضبـ ـطها وفقا لقانون الإجراءات الجنـ ـائية.

اما عن ليلتها الاولى بالسجـ ـن فقد ذكرت بعض المصادر ان حنين حسام قضت ليلة هي الأسـ ـوأ فى حياتها، حيث فور نزولها من سيارة الترحيلات وإنهاء إجراءات دخولها بعد التفتيش تم نقلها الى العنبر الذي تتواجد به صديقتها مودة الأدهم فتاة التيك توك أيضا والذي صدر ضـ ـدها حكم حضوري بالسجـ ـن لمدة 6 سنوات والغـ ـرامة 200 ألف جنيه على ذمة نفس القضية.

وبذلك أصبحت سما المصري وشيري هانم ونجلتها زمردة رفيقات حبـ ـس، وذلك قبل أن تنضم إليهن مودة الأدهم، ورفيقتها حنين حسام.

ووفقا لما كشفته المصادر فقد ارتمت “حنين حسام” في حضن صديقتها حيث ظلت تبـ ـكي بشدة قائلة: “أنا ليه بيحصلي كل دا أنا عمري ما أذيت حد ولا جيت على حد قبل كدا”.

وتردد أيضا أن كل من حولها حاولوا تهدئتها، إلا أنها ظلت تصـ ـرخ لمدة دقائق قليلة قائلة: “أنا مغلطتش.. والله العظيم ما غلطت حرام أقعد 10 سنين في السجـ ـن”.

وفي الليل أمسكت حنين حسام بالمصحف وقامت بالصلاة، وبعد ذلك تملكها حالة من الحزن وظلت ناظرة إلى شباك العنبر، ثم توجهت إلى مكان نومها وعيناها مليئة بالدموع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *