الرئيسية / سياسة / بسبب سد النهضة.. إثيوبيا تُحـ ـرض دول أعالي حوض النيل ضـ ـد “مصر والسودان”

بسبب سد النهضة.. إثيوبيا تُحـ ـرض دول أعالي حوض النيل ضـ ـد “مصر والسودان”

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

في اجتماع مطول التقى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي السيد دمقي موكنن، مع سفراء ودبلوماسيين دول حوض نهر النيل لدى دولة إثيوبيا للإطلاع على آخر تطورات مفاوضات بشأن سد النهضة.

وبأسلوب يحمل الكثير من المكر والدهاء قال “دمقي” خلال الاجتماع إن سد النهضة يمثل التطلعات المشتركة لجميع الدول المشاطئة للاستفادة بشكل عادل ومعقول من موارد المياه دون الإضرار بدول المصب على الاطلاق.

وزير الخارجية الإثيوبي دمقي موكنن حاول التحـ ـريض ضد مصر بطريقة خبيثة قائلا “أن محاولات مصر والسودان لرفع القضية أمام مجلس الأمن، من خلال حشد الجامعة العربية من شأنه تدويل المسألة وإضفاء الطابع الأمني عليها”.

وأضاف “موكنن”: أن الخطوات التي تقوم بها مصر والسودان تعد سابقة خطيرة ويأخذ عملية التفاوض بعيدًا عن موقف الاتحاد الأفريقي ومخالف لمبدأ حل المشاكل الأفريقية من خلال آليات تقودها أفريقيا.

وفي الفترة الاخيرة تحاول دولة إثيوبيا القيام بتحـ ـريض الدول الواقعة أعالي حوض النيل إلى تشكيل جبهة مشتركة لمعارضة النهج الذي تتبعه دول المصب، مؤكدة أن النهج الذي تتبعه مصر والسودان يعوق الدور الذي يلعبه الاتحاد الأفريقي.

المسئولين والسفراء والوزراء التابعين لدول أعالي حوض النهر أعربوا في الاجتماع، عن مدى تقديرهم للمبادرة التي قامت إثيوبيا بإتخاذها لإطلاعهم على مسائل سد النهضة لأنهم أصحاب المصلحة الرئيسيون في الموارد المائية المشتركة.

وأكدوا على أنه يجب أن تكون مفاوضات سد النهضة في أيدي الاتحاد الأفريقي فقط لأنه القادر على حل القضية لأن المورد أفريقي والدول الثلاثة المعنية دول أفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *