الرئيسية / فنون / تطورات حالة دلال عبدالعزيز الصحية.. بدأت تشعر برحيل زوجها.. وهكذا تعامل الأطباء مع الأمر

تطورات حالة دلال عبدالعزيز الصحية.. بدأت تشعر برحيل زوجها.. وهكذا تعامل الأطباء مع الأمر

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

الفنانة القديرة دلال عبد العزيز، ما زالت لم تتماثل للشفاء بعد، حيث أنها تعاني من متلازمة أعراض ما بعد كورونا. وهي موضوعة على جهاز تنفس صناعي غير ثاقب بدون أنبوبة حنجرية، وحالتها لم تتحسن بعد.

كما أنها لاتعلم نبأ وفاة زوجها الفنان الراحل سمير غانم، حتى الآن، وذلك بأوامر من الأطباء المعالجين حتى لا يؤثر عليها ويقلل رغبتها في تلقي العلاج، ومحاولة تأكيد شعورها بأن زوجها على قيد الحياة وفي حاجة لها، ما يجعلها متحمسة للعلاج والخروج من المستشفى.

وذكرت مصادر مقربة، بأن دلال عبدالعزيز، بدأت تشعر برحيل زوجها، حيث بدأت تسأل بكثرة عنه، وتطلب رؤيته اكثر من مرة، ولكنها تحاول أن تكذب إحساسها، وتتردد في حديثها الذي لا يطول كثيرا، حيث تقول دوما: “أنا راضية بأمر الله”.

كما ذكرت مصادر صحفية سابقة أن دلال عبدالعزيز كلما تحاول السؤال عن زوجها الفنان سمير غانم، يكون رد ابنتيها دنيا وإيمي، عليها أن حالته الصحية غير مستقرة، ولا تختلف كثيرا عن حالتها، بالإضافة إلى أنه غير قادر على الحديث.

وفيما يخص أخر تطورات حالتها الصحية، فقد كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشؤون الصحية، سبب عدم تحسن حالة الفنانة دلال عبدالعزيز رغم التماثل للشفاء من فيروس كورونا.

وفي مداخلة هاتفية مع فضائية «الحدث اليوم»، قال مستشار الرئيس، إن المضاعفات الكبيرة التي تحدث بعد كورونا موجودة ولكنها ليست كبيرة، موضحًا أن هناك 25 عرضًا قد يحدث بعد كورونا منها أسباب نفسية وعصبية، وهناك مضاعفات تحدث في الجهاز التنفسي مثل التلفيات التي تحدث في الرئة.

وأضاف بأن علاج هذه المضاعفات قد يحتاج إلى وقت طويل، وهذا يرجع لعدة أسباب منها قوة الإصابة أو قوة الجهاز المناعي أو أي مشاكل صحية للمريض.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *