الرئيسية / فنون / بعد اختفائها عن الانظار فترة طويلة.. الفنانة وفاء مكي: “الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا”

بعد اختفائها عن الانظار فترة طويلة.. الفنانة وفاء مكي: “الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا”

الفنانة وفاء مكي ظهرت في برنامج “القاهرة اليوم”، المذاع عبر فضائية “أوربت”، مع الإعلامية بثينة توكل والفنان إدوارد، وتحدثت عن حياتها وظروفها بعد قضائها 10 سنوات في السجن بتهمة تعـ ـذيب خادمتين.

الممثلة المصرية أكدت أنها تلقت عددا من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية بعد خروجها من السجن مباشرة، خاصة أنها كانت تقدم بطولات مطلقة “على حد قولها”.

ثم ذكرت أنها اعتذرت عن المشاركة في هذه الأعمال الفنية بسبب إصابة تعرض لها ابنها، حيث اضطرت للإقامة معه في المستشفى 4 أسابيع متصلة، ما جعلها تعتذر عن المشاركات الفنية التي عرضت عليها.

الإعلامية بثينة توكل سألت الفنانة وفاء مكي قائلة «مش عايزاكي تتضايقي من سؤالي بس أنتي بتقولي كده بجد لأن أنتي مش عايزة تشتغلي ولا أخدتي ابنك حجة بعد الأزمة».

وكان رد “وفاء” عليها: «أنا معنديش أزمة الحمد لله ولكل جواد كبوة، ودي مش أزمة اللي هي واوو، مش هنتكلم ونقول حاجة حصلت وأزمات، لأن أنا بسميها ” حاجات فاني ” ، والحمد لله أني كويسة وواقفة».

وقالت وفاء مكي أن دخولها السجن شيء عادي بالنسبة لها معلقة “الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا”.

جدير بالذكر أن الفنانة وفاء مكي سجـ ـنت في ديسمبر 2001، حيث أصدرت محكمة جنايات المنوفية، حكماُ بمعاقبة والدتها وابن خالتها، بالحبس لمدة عام، وصدر حكم قضائي بسجنها 10 سنوات خُففت إلى 3 سنوات.

بتهمة تعـ , ـذيب الخادمتين الشقيقتين “مروة وهنادي” أحمد فكري، واحتـ , ـجاز الأولى في مرحاض شقة وفاء مكي في الجيزة وكيـ , ـها بالنار في أماكن من جسـ , ـدها بمساعدة والدتها وابن خالتها.

وبعد انتهاء فترة العقوبة في 5 نوفمبر 2004، اختفى بريقها الفني، وتوارت عن الأضواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *