الرئيسية / منوعات / الراقصة ديانا تثير الجدل على فيسبوك بسبب جلسة تصوير في قلعة قايتباي

الراقصة ديانا تثير الجدل على فيسبوك بسبب جلسة تصوير في قلعة قايتباي

مازال الجمهور يتذكر ما حدث مع عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي، بعد واقعة تصويرها بالزي الفرعوني في منطقة الأهرامات. وبنفس الطريقة أشعلت الراقصة الروسية ديانا، جدلاً واسعًا على موقع الفيسبوك، بعد جلسة تصوير مثـ ـيرة لها في صحن قلعة قايتباي الأثرية بالإسكندرية.

صورًا الراقصة الروسية انتشرت بشدة على السوشيال ميديا التي تم التقاطها داخل أسوار القلعة، وعلى المدافع الموجودة في صحن القلعة، وظهرت فيها بأوضاع مثـ ـيرة، أشعلت موجة من التعليقات السلبية وطالب بعضهم الجهات الأمنية بالقبض عليها واتخاذ إجراءات قانونية ضدها.

وكان من أبرز التعليقات: ”المفروض تتحفظوا عليها لحد ما نيجي ونشوف التهريج ده، ويعني إيه الحكومة تسبها كده، داه اسمه تحريـ ـض على الفـ ـسق، المكان اللي واقفة فيه دا كان بيحارب الفسـ ـقة اللي شبها، عجبت لك يازمان“

وفي أول رد من ادارة قلعة قايتباي في الإسكندرية، قال الدكتور عمرو الشحات مدير عام القلعة: «عندما دخلت الراقصة الروسية لم يكن أحد يعرفها، ودخلت أثناء تواجد ضابط الشرطة الموجود على البوابة الرئيسية ومفتش آثار تابع لقطاع الوجه البحري، وبدأت في تصوير السيشن».

وأكد «الشحات» في تصريحات صحفية أنه فور تحديد هوية الراقصة الروسية ديانا، تم منعها من استكمال جلسة التصوير، ومطالبتها بالخروج خارج أسوار القلعة، خاصة وأنها لم تحمل معها كاميرا، وإنما التصوير كان بالهاتف المحمول، مشيرًا الى أن ما لفت انتباهه هو ملابسها وأوضاع التصوير فتم منعها على الفور، وعندما خرجت خارج أسوار القلعة قالت لهم نصًا:«أنا أهو بره القلعة واللي عايز يعمل معايا حاجة يوريني».

وشدد على أنه حرر مذكرة رسمية بالواقعة وأخطر الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بالواقعة لاتخاذ اللازم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *